News & Press Releases

المركز العلمي عقد قمته البيئية الأولى افتراضياً بالتزامن مع الذكرى السنوية الواحدة والعشرون لافتتاحه 20/Apr/2021

يأكد فيها المتحدثون على ضرورة التكاتف المجتمعي لتحقيق مستقبل مستدام

الكويت، الأحد 18 أبريل 2021: عقد المركز العلمي، أحد المراكز التابعة لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي، يوم الخميس الماضي 15 أبريل 2021، قمته البيئية الأولى، ضمن برنامج المركز لشهر البيئة 2021، وبالتزامن مع الذكرى السنوية الـ21 لافتتاحه والتي صادفت يوم السبت 17 أبريل 2021. وانعقدت القمة البيئية افتراضياً، بالشراكة مع بنك الخليج وجمعية مهندسي الطاقة، وتم بثها مباشرة على حساب المركز العلمي الرسمي على إنستاقرام، بالإضافة إلى منصة زوم تحديداً للاختصاصيين والعلماء وأعضاء مجتمع الأعمال في الكويت والمناطق المجاورة، وذلك لإتاحة الفرصة للتفاعل مع نخبة من المتحدثين لمشاركة تجاربهم وخبراتهم فيما يتعلق ببيئة الكويت، والإجراءات التي يتم اتخاذها للمضي نحو مستقبل مستدام.

شارك في القمة علماء وباحثون ونشطاء وخبراء بيئيون محليين، وهم: د. فتوح الرقم، مدير برنامج كفاءة الطاقة في معهد الكويت للأبحاث العلمية؛ د. أيمن القطان، باحث علمي مشارك في مركز أبحاث الطاقة والبناء؛ د. العنود الرقم، باحث علمي مشاركة في برنامج إدارة المناطق الساحلية في مركز أبحاث البيئة والعلوم الحياتية، ومعهد الكويت للأبحاث العلمية؛ وسامية الدعيج، أخصائية بيئية؛ وطلال الوزان، الرئيس التنفيذي لـشركة امداد؛ شاكر العيسى، مؤسس شركة ريسايكل كويت؛ وسلمان لاري، الشريك الإداري في شركة NRG الدولية للتجارة العامة؛ و دلال بهبهاني، المؤسس والرئيس التنفيذي في عالم ناز؛ بالإضافة إلى بشار الهنيدي، مؤسس كاياك فور كويت.

واستعرض المتحدثون موضوعات تناولت قضايا بيئية حاسمة، من ضمنها التحديات التي تُواجَه في الكويت فيما يتعلق بالضغوط البيئية، فضلاً عن الحلول الممكنة، التي يمكن لكل فرد في المجتمع تطبيقها وتنفيذها بسهولة، وأيضاً البرامج الكثيرة التي يجري تنفيذها في الكويت للمساعدة في خلق مستقبل أكثر استدامة لبلدنا.

وأوضحت رنا النيباري –مدير عام المركز العلمي، في كلمتها الافتتاحية أن القمة عقدت للتأكيد على أهمية تضامن الجميع على اختلاف أدوارهم في المجتمع في مواجهة التحديات التي تهدد بيئتنا وحياتنا على كوكب الأرض، سعياً لضمان حمايته واستدامته.

"إن لهذه القمة أهمية بالغة بالنسبة لنا كونها تتزامن مع الذكرى السنوية الواحدة والعشرون لافتتاح المركز العلمي، وفي هذه المناسبة نود التأكيد على إلتزامنا التام تجاه البيئة وتعهدنا بذلك على مدى هذه السنوات الطويلة، بالإضافة إلى تطلعنا وتتوقنا الدائم لمواصلة إنجازاتنا وتقديم المزيد من الأنشطة كهذه."

وأكملت: "يؤمن المركز العلمي إيماناً حقيقياً بأهمية رفع مستوى الوعي البيئي كجزء من رسالته ورؤيته، وذلك للمساعدة على تحقيق الاستدامة البيئية، حيث أن التوعية هي الركيزة الأساسية لذلك. وننفذ ذلك بالأنشطة التي نقدمها كفعالية شهر البيئة التي نهدف بها إلى تعزيز فهم أدوارنا، بغض النظر عن مكانتنا في المجتمع."

واستطردت قائلة: "نأمل أن نخرج من هذه القمة بإلهام أكبر شريحة ممكنة من الأفراد لإحداث تغيير فارق بأفعال بسيطة لكنها بالطبع عظيمة في أثرها، وكما نأمل بأن تنظر المزيد من المنظمات في البيئة كاستثمار لمستقبلها، والمساهمة في تحقيق نتائج إيجابية بمواجهة التحديات البيئية".

واختتمت "نشكر شريكنا الأساسي بنك الخليج وشريكنا جمعية مهندسي الطاقة على ضم أصواتهم إلى أصواتنا، وتسليط الضوء على السبل التي يمكننا من خلالها التكاتف لضمان مستقبل أكثر استدامة للكويت، ونتمنى أن نستمر في العمل على خلق فرص كهذه لسنوات عديدة قادمة."

وسلطت مساعد المدير للاتصالات المؤسسة في بنك الخليج، السيدة لجين القناعي الضوء على مبادرات الاستدامة المختلفة لبنك الخليج على المستويات البيئية والمجتمعية والاقتصادية. وتشمل هذه المبادرات شراكة البنك مع مشاريع محلية لإعادة تدوير الورق والبلاستيك. وعلى المستوى التشغيلي، يحرص بنك الخليج أيضًا على تطوير وتنفيذ مختلف الخدمات المصرفية الرقمية، لمساعدة العملاء للحصول على تجربة مصرفية، غير ورقية، أكثر سلاسة، من خلال الخدمات المصرفية عبر الإنترنت والهاتف النقال. وعلى المستوى المجتمعي، يقدم بنك الخليج بانتظام جهوده في مختلف المبادرات على مدار العام، بما في ذلك ساعة الأرض وتنظيف الشواطئ وغيرها. ومن الجدير بالذكر أن هذه المبادرات كان لها تأثير دائم، حيث ساعدت ليس فقط في تقليل النفايات والانبعاثات، ولكن أيضًا على زيادة الوعي والثقافة البيئية في المجتمع.

وقالت لجين القناعي من بنك الخليج: "نلتزم في بنك الخليج بالحفاظ على برنامج استدامة قوي على المستويات المجتمعية والاقتصادية والبيئية، عبر المبادرات التي تم تحديدها استراتيجيًا لتعود بالنفع على البلاد وعلى بنك الخليج. بصفته أحد المؤسسات المالية الرائدة في المنطقة، يلعب بنك الخليج دورًا حيويًا في المساهمة في القطاع المصرفي بطرق أبعد وأوسع من تقديم الخدمات المالية، حيث ننفذ باستمرار الحلول المستدامة في جميع المجالات - من العمليات إلى التدريب العملي، والأنشطة المجتمعية التي ترفع الوعي البيئي وتعزز نهجًا أكثر وعيًا بالاستدامة. يسعدنا أن نكون جزءًا من القمة الافتراضية الأولى للمركز العلمي، وهي مبادرة تساعد في تشكيل مستقبل المجتمعات التي نخدمها، وتوضح التزامنا الأكبر بالعالم الذي نعيش فيه."

وتطرقت من جانبها، الرئيس المنتخب لجمعية مهندسي الطاقة- فرع الكويت، ومديرة برنامج تقنيات كفاءة الطاقة في معهد الكويت للأبحاث العلمية د. فتوح الرقم إلى اتجاهات القوة والطاقة الوطنية وكيف ساعدت الحكومة من خلال البحث والتطوير في معهد الكويت للأبحاث العلمية التحدي الوطني للطاقة المتمثل في زيادة متطلبات الطاقة من أجل تحقيق التنمية المستدامة. وتحدثت بالتفصيل عن العديد من مشاريع كفاءة الطاقة الرئيسية بما في ذلك مدونة الحفاظ على الطاقة، تدقيق الطاقة، التحكم في طلب الطاقة، توقعات الطاقة وإدارة الطاقة المنزلية. وأشار د.أيمن القطان، مدير مشروع مجمع الشقايا للطاقة المتجددة، إلى بعض مشاريع الطاقة المتجددة التي نفذها المعهد وشركاؤه لتحقيق الاستدامة من خلال توظيف تقنيات الطاقة المتجددة وإيجاد أفضل التطبيقات على دولة الكويت ومنطقة دول مجلس التعاون الخليجي.

والجدير بالذكر أن القمة البيئية هي أحد الأنشطة الرئيسية في شهر البيئة لعام 2021، الفعالية التي انطلقت في 22 مارس والمستمرة لمدة شهر كامل، وانطلقت بالتزامن مع يوم المياه العالمي في 22 مارس لتنتهي في يوم الأرض العالمي في 22 أبريل.

تهدف أنشطة وبرامج شهر البيئة إلى تسليط الضوء على القضايا البيئية التي تؤثر على حياتنا اليومية، مثل تغير المناخ والتنوع البيولوجي والضغوط البيئية التي لها تأثير سلبي على النظم البيئية المحلية، والتأكيد على الحلول المتاحة والتي يتم سنها لتساعد في مكافحة هذه التحديات، مثل المشاريع التي تركز على إعادة توطين الشعاب المرجانية في الكويت، وفوائد الطاقة المتجددة، والنظم البيئية البحرية والساحلية المحلية، والأضرار التي تلحق بها.

تباينت أنشطة شهر البيئة بين المحتوى التعليمي المقدم على وسائل التواصل الاجتماعي والأنشطة والبرامج الافتراضية، فضلاً عن الأنشطة الخارجية في المركز التي تعطي فرصة للتعلم أكثر عن البيئة. تناولت موضوعات حول العلوم الكامنة وراء التفاعلات بين النباتات والحشرات والطقس والحيوانات، وكيفية الزراعة المستدامة في المنزل، وتضمنت الأنشطة أيضاً جولة افتراضية ذات طابع بيئي في أكواريوم مجبل المطوع لفترة محدودة، بالإضافة إلى مقاطع فيديو حصرية على وسائل التواصل الاجتماعي للمركز تجوب في مختلف النظم البيئية في الكويت لنشهد الأثر البيئي على الحياة النباتية والحيوانية. يمكن مشاهدة جميع الأنشطة والتسجيل في برامج المركز عبر موقعه الإلكترونيwww.tsck.org.kw أو في حسابه على إنستاقرام scicenterkw.

يحتفي المركز العلمي سنوياً بذكرى افتتاحه في 17 أبريل، وجاءت القمة البيئية لتختتم عاماً استثنائياً مر على المركز في ظل التحديات الآنية ختاماً يليق بمكانته وما قدم من أعمال تخدم البيئة والعلوم طوال الحادي والعشرين عاماً الماضية، حيث كانت قمة ثرية في معلوماتها والحوارات الموازية لها، وتداولت آراء ومقترحات لقضايا بيئية مهمة متسقة مع رؤيته ورسالته.

والجدير بالإشادة، قدم المركز منذ افتتاحه العديد من المبادرات العلمية والبيئية، وينظم فعاليات مختلفة سنويًا، تتضمن أنشطة مميزة ووبرامج تعليمية معتمدة على منحى تعليم ستم لتعزيز العلوم وتشجيع الأطفال والشباب على أن يصبحوا مبتكرين في المستقبل، كان آخرها فعالية تجربة في الفضاء التي وضعت الكويت على خارطة الفضاء العالمية أسوة بالدول المتقدمة. وإضافة على ذلك، الجهود الحثيثة التي يبذلها سعياً للمحافظة على البيئة والحياة الفطرية من حملات التنظيف وحتى إنقاذ وإعادة تأهيل الحيوانات البرية وإطلاق سراحها لتعود إلى بيئتها. وأيضاً البرامج التطوعية التي يقدم فيها المركز فرصة للشباب للخوض بمختلف أشكال العمل التطوعي لخلق جيل قادر على تحقيق التكامل المجتمعي. وباستضافة أكثر من أحد عشر مليون زائراً منذ افتتاحه حتى الآن، رسخ المركز العلمي مكانته ليكون الوجهة السياحية الأولى في الكويت.

Kuwait’s first experiment in space heads to ISS Sunday December 6th, 2020 15/Dec/2020

In a new historic achievement, Kuwait’s first experiment to be conducted in Space is headed to the International Space Station (ISS). On Sunday, December 6th, 2020, SpaceX’s Falcon-9 rocket launched from Kennedy Space Center in the US, carrying a payload containing an experiment conceived by students in Kuwait to astronauts onboard the ISS to conduct on the behalf of the students in space. An initiative of The Scientific Center, which falls under the Kuwait Foundation For The Advancement of Science, the experiment marks an historic event that enhances Kuwait’s position and place it on the global space map. The Scientific Center celebrated milestone by holding a private event to view the launch of the Falcon-9 into space.

 

Speaking during the event, Rana Al-Nibari, The Scientific Center General Manager, stated: “We are proud of the successful launch of the first Kuwaiti scientific experiment into space by our students, who have demonstrated their ability to succeed and persevere, continuing with their work even during this year’s challenging circumstances. Today we are pleased to celebrate this historic achievement.”

 

She continued by highlighting that The Scientific Center “strives to always undertake such initiatives, based on our Vision to be a continuously adapting center for future innovators in science, and in our belief in the importance of science and its role in understanding our world and building a sustainable future for Kuwait. We do our best to support students and the youth segment and encourage them to delve into the field of science. Our goal for this initiative was to raise awareness of space missions, and their role in sustainable development that can help lead to a sustainable future for Kuwait.”

 

The experiment was chosen as part of a competition held during the 2019 Space Month at The Scientific Center, with an objective of recording the effect of microgravity on the growth of E. coli bacteria, and its consumption of carbon dioxide. Run in partnership with Orbital Space, the first company in the Arab World to provide access to space through CubeSat technology, the competition was open to students of all school levels, with the winner chosen by a panel of respected scientists and educators. The winning team, comprised of students Omar Qamouriyeh and Malek Abdullah, was chosen for their idea’s feasibility as well as possible learning outcomes. The students were part of The American School of Kuwait’s 2019 graduating class.

 

 “This activity differs from other student competitions, as it includes a real journey to space,” Al-Nibari continued. “We have been excited about it at all stages, from the selection of the winning experiment, to the study and research phase, followed by the initial test-runs and data collection in Kuwait University laboratories, until where we have reached today, the launch of the experiment to the ISS. An entire year of effort has come to a head, and Omar and Malek have worked diligently, and we have been proud to be with them as they have moved step by step towards this goal.”

 

“All the difficulties and challenges that have been faced have been overcome, particularly in light of the global crisis, but the work did not stop and was continued to see it through to the end. Now we see the fruits of these efforts as we witness the launch, which thanks to everyone’s efforts has become a reality”.

 

The preliminary preparations for the experiment took place over a year, with technical and logistical support from Orbital Space and Kuwait University, helping the students in all ways make this experiment a success.

 

Founder and General Manager of Orbital Space, Dr. Bassam AlFeeli, speaking on the event, said: “Space innovation is happening right now, and we are proud to support The Scientific Center Kuwait in creating this opportunity to empower our youth and teach them the skills to be innovators in the space sector. As Kuwait’s first experiment in space launches to the International Space Station, we are thrilled to have ignited the passion in these students. This experiment launches not only their dreams, but also that of Kuwait as a nation, into the space sector.”

 

“As pioneers in space-based educational programs in Kuwait, we are excited to create opportunities and award-winning space initiatives enabling our youth to explore space technology, research and leadership,” said Nada AlShammari, Director of Education and Outreach at Orbital Space. “We are encouraged by the marvelous impact that Kuwait’s first experiment in space has had on our young innovators and future explorers, and we are continuing to offer more opportunities in space engagement and missions to youth in Kuwait and the region.”

 

To achieve this milestone, The Scientific Center and Orbital Space cooperated with the US Space Agency (NASA) and other international companies specialized in the field of space science to deliver the payload and realize the students' dream, providing all the required equipment and creating a suitable environment for them.

Speaking on behalf of DreamUp, one of the international partners to aid in the delivery, DreamUp’s Director of Programs, Lauren Milord, stated: “DreamUp is incredibly proud to support the students who launched the very first Kuwaiti payload to the International Space Station today. Not only have these students made history, they have demonstrated incredible tenacity, adaptability, and persistence as they remained on schedule for launch despite the challenges of the COVID-19 pandemic. We congratulate them, as well as their mentors and the organizations who have supported them through this journey. We will be watching to see what’s next for the E. coli C⁵ team.”

 

Based in Washington, DC, DreamUp is the first company bringing space into the classroom and the classroom into space. Uniquely positioned to inspire kids globally and engage them through scientific discoveries in space, DreamUp aims to foster an educational community where space-based research and projects will be available to all learners of all ages. DreamUp has a proven track record with more than 400 student research payloads from around the world launched on SpaceX and Northrop Grumman rockets to the International Space Station via a partnership with Nanoracks and its Space Act Agreement with NASA.

 

After completing the final preparations for the experiment on November 13th, 2020, in the laboratories of the College of Medical Sciences at Kuwait University, which took placeover four months, the experiment was shipped to the United States of America to make arrangements for the launch to the International Space Station. Jack Muhs, Regional President of FedEx Express Middle East, Indian Subcontinent and Africa, the chosen logistical partner to deliver the experiment, said: “We’re excited to carry this potentially game-changing package, and support the student’s scientific research. Thank you to The Scientific Center of Kuwait for trusting us with a shipment and program that is literally out of this world! Like FedEx, you value empowering the next generation to explore and bring positive change.”

 

Speaking during the launch event, U.S. Embassy Deputy Chief of Mission Larry Memmott highlighted the Embassy’s work to strengthen U.S.-Kuwait scientific cooperation. “In addition to professional development and academic exchange programs for Kuwaiti students and researchers, we bring American scientific experts to Kuwait to share expertise and inspire students to pursue careers in science.  We look forward to broadening our partnerships with Kuwaiti institutions to help spur future space-based research coming from Kuwait.”

 

Al-Nibari confirmed that this is not the first initiative adopted by the Scientific Center to promote space science or to cooperate with the International Space Station, but it is the most distinguished. It came as a continuation of the Center’s march in strengthening Kuwait’s position in the field of space science internationally. Since the Center’s opening in 2000, and on the occasion of the establishment of the region’s first IMAX Theater, the flag of Kuwait was raised at the ISS during the filming of the 2002 3D film “Space Station”. In 2006, the Center organized an event that met wide acclaim from those locally interested in space culture, where students and outer space enthusiasts had the opportunity to speak to astronauts on the ISS. In 2018, on the occasion of World Space Week, the Scientific Center organized a month-long celebration of space, which included special offers and educational activities for all ages, as well as an exclusive talk with Emirati student Alia AlMansoori, who like the students celebrated today, had her own experiment sent to the ISS. In 2019, the Scientific Center continued the Space Month event, in line with the occasion of the 50th anniversary of the establishment of the Umm Al-Aish station, the first terrestrial space station in the Middle East, which was located in Kuwait.

 

Concluding the event, Al-Nibari thanked all the parties involved in achieving this milestone. “We thank all the parties and individuals who participated with us in completing this experiment, headed by Orbital Space, which had the greatest role in financing and managing the experiment, coordinating between the students and other parties, and was the link between the Scientific Center and the International Space Station. We also thank Kuwait University, which opened the laboratories of the College of Medical Sciences for us to conduct the initial experiments under the supervision of Professor of Microbiology, Dr. Leila Vali. I extend my sincere thanks to Ambassador Alina L. Romanowski, the Ambassador of the United States of America to the State of Kuwait, who worked hard to facilitate the movement of the experiment between our borders. We also thank FedEx, which transported the experiment from Kuwait to the United States of America and Dream Up for providing the equipment required to transport and conduct the experiment on board the International Space Station.

 

احتفل المركز العلمي بالزائر رقم 11 مليون 22/Jan/2020

 

نظم المركز العلمي التابع لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي يوم الأربعاء الموافق 15 يناير 2020 مفاجأة سارة غير متوقعة للزائر رقم 11 مليون وذلك احتفالاً بوصول عدد زوار المركز منذ الافتتاح في 17 أبريل 2000 إلى إحدى عشر مليون زائر. حيث تفاجأ السيد علي أحمد الحداد وعائلته عند دخولهم المركز باستيقاف المدير المساعد للعلاقات العامة السيد محمد سليمان السنعوسي وتهنأته لهم. كما تفاجأ بالهدايا وشهادة التقدير التي قدمتها لهم السيدة رنا النيباري مدير عام المركز العلمي.

وقالت السيدة رنا النيباري- مدير عام المركز العلمي- في تصريحٍ لها عن هذا الحدث: نشعر بالفخر كمؤسسة ثقافية تعليمية بتحقيق هذا الرقم الذي يعطي مؤشراً واضحاً على ثقة الناس بما نقدمه، الثقة التي نسعى دائماً إلى تعزيزها. ومن منطلق مسؤوليتنا الاجتماعية، أخذنا على عاتقنا الالتزام بتقديم أفضل الخدمات وبأعلى جودة.

وبهذه المناسبة قدم المركز العلمي للسيد علي أحمد الحداد وعائلته عضوية سنوية عائلية مجانية، والتي تتيح لهم الدخول لمرافق المركز العلمي لعدد غير محدود لمدة عام كامل، والمشاركة ببعض البرامج الخاصة مجاناً وغيرها من المزايا القيمة التي تتيحها العضوية السنوية، بالإضافة إلى جولة خاصة في الأكواريوم، جولة خلف الكواليس، وبطاقات مشتريات مقدمة من محل الهدايا في المركز العلمي. وبالتعاون مع فندق شيراتون الكويت قُدم للأسرة جائزة عبارة عن إقامة لمدة يومين في الفندق. كما قدم مطعم أبل بيز المركز العلمي وجبة عشاء مجانية للعائلة. وقد أعرب السيد علي عن سعادته شاكراً أسرة المركز العلمي على الجوائز التي قدمت له.

واختتمت النيباري تصريحها بتقديم الشكر لكل من فندق شيراتون الكويت ومجموعة كوت الغذائية على دعمهم لأنشطة المركز العلمي وتقديمهم الجوائز في هذا الحدث المهم بالنسبة لأسرة المركز العلمي. كما دعت كل شخص مهتم بالعلم والبيئة لزيارة المركز والاستمتاع بجديد ما يقدمه. حيث يهدف المركز من خلال الموضوعات العلمية التي يطرحها إلى توفير خبرات تعليمية عالية الجودة، بالإضافة إلى نشر العلوم والثقافة البيئية بين أفراد المجتمع وإلهامهم ليكونوا مبتكرين في المستقبل وليتفاعلوا بشكل أفضل مع العلوم.