المرافق---->آي ماكس

صالة عرض "آي ماكس" بشاشتها العملاقة التي يبلغ ارتفاعها 15 متراً وعرضها 20 متراً تم تزويدها بأحدث ما توصلت إليه تقنيات العرض السينمائي و تعرض أفلاماً تعليمية و وثائقية تناسب جميع الأعمار بتقنية العرض الثلاثي يدعمها نظام صوتي غامر بقوة 8000 واط. تستخدم "آي ماكس" أكبر قياس أفلام عرفته صناعة السينما ويعادل 10 أضعاف القياس العادي (35) ملم ، تضع الزائر في قلب الحدث ليتعايش معه كما لو كان حقيقة في تجربة مع صور ضوئية غاية في الوضوح. كل مشهد بحد ذاته حدث تظهر تفاصيله على الشاشة العملاقة. آي ماكس عناصر تضافرت جميعها ليغرق المشاهد في تجربة فريدة ومعنى آخر للمشاهدة بعروض ثلاثية الأبعاد لأفلام تعليمية للكبار والصغار. خضع نظام العرض في آي ماكس لعملية تحديث و تطوير بعد سبعة شهور من الافتتاح بتعليمات مباشرة من سمو الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح "طيب الله ثراه" ، حيث استغرب سموه بعد حضوره حفل افتتاح المركز العلمي عن السبب وراء عدم توفير نظام عرض ثلاثي الأبعاد. و قد كانت تقنية العرض ثلاثي الأبعاد في وقتها مكلفة و معقدة ، حيث تعتمد أجهزة العرض على التبريد بالماء (و هو ما يتطلب توفر مساحة كبيرة للأجهزة و خراطيم التبريد) و هو السبب الذي جعل أكثر من ثلثي صالات عرض آي ماكس حول العالم تعزف عن تطوير أنظمة العرض لديها. و تنفيذاً لرغبة سموه رحمه الله ، بدأت الاتصالات مع شركة آي ماكس التي كانت قد دشنت نظاماً جديداً للعرض ثلاثي الأبعاد يعتمد على التبريد بالهواء (مما يقلص بشكل كبير المساحة المطلوبة لإقامة النظام). و شهدت نهاية 2000 تدشين نظام العرض ثلاثي الأبعاد في المركز العلمي بحضور صاحب الفكرة سمو الأمير الراحل. يعتمد نظام عرض آي ماكس على جهازي عرض. حيث يتم تصوير فيلم الآي ماكس ثلاثي الأبعاد على بكرتين منفصلتين (بكرة لكل عين). و عند العرض يتم استخدام جهازين للعرض ، جهاز يعرض البكرة المخصص للعين اليمنى و الجهاز الآخر يعرض البكرة المخصصة للعين اليسرى. و يتم وضع قطعة زجاجية خاصة باستقطاب موجات الضوء أمام عدسة كل جهاز. و تعمل هذه القطع بالتزامن مع النظارات الخاصة التي يرتديها المشاهد لتعرض الفيلم بطريقة مجسمة ، يشعر المشاهد من خلالها بأنه يعيش وسط أحداث الفيلم.